English | عربي
راعي الجائزة  |  الجائزة  |  فئات الجائزة  |  اللجنة التنفيذية   |  برنامج الرعاية  |  الأخبار  |  معرض
phase
 
Bookmark and Share
 

الإعلان عن الدورة الرابعة لجائزة الاميرة هيا للتربية الخاصة

دبي – 11 سبتمبر 2011: أعلنت اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة عن إطلاق الدورة الرابعة للجائزة 2011-2012 والبدء في استلام طلبات الترشيح للجائزة خلال الفترة 15 نوفمبر 2011 – 15 ديسمبر 2011. حيث تهدف الجائزة إلى تكرم المتميزين من العاملين في قطاعات التربية الخاصة بمختلف فئاتهم من إداريين وأخصائيين ومقدمي رعاية وأولياء أمور ومراكز والمؤسسات الداعمة بشقيها الحكومي والخاص بهدف النهوض بتلك الخدمات وتسليط الضوء على العاملين فيها وتشجيعهم على التميز والإبداع، كما تهدف الجائزة الى تشجيع القطاعين العام والخاص على القيام بدور فاعل وحيوي للارتقاء بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة

2

تضم الجائزة أربع فئات رئيسية تتمثل بفئة الأخصائي المتميز والتي تشمل على العاملين مع ذوي الاعاقة من أخصائي تربية خاصة، وأخصائي النفسي إكلينيكي، وأخصائي نفسي تربوي، وأخصائي علاج النطق، وأخصائي علاج وظيفي، وأخصائي علاج حركي، وأخصائي تعليم الحاسوب، وأخصائي موسيقى، وأخصائي تربية فنية، وأخصائي تأهيل مهني، بالاضافة إلى مشرف التربية الخاصة، بينما تضم فئة التميز المؤسسي كل من مركز التربية الخاصة المتميز، والبحث التربوي المتميز، والمشروع المتميز، والإداري المتميز، والحملة المتميزة، إضافة إلى الموقع الالكتروني المتميز، وركزت الفئة الثالثة على أولياء الأمور. كما شملت الجائزة أيضاً فئة العمل المجتمعي الهادفة لتعزيز وترسيخ آليات العمل المجتمعي وتشجيع المؤسسات والشركات والأفراد وأعضاء مجلس إدارات مراكز التربية الخاصة على توفير الدعم وتبني قضايا تلك المراكز.

خلال الدورة الرابعة تم تعديل الفئة الفرعية الدراسات والابحاث المتميزة الى فرعين هما الابحاث المؤسسية المتميزة والابحاث الفردية المتميزة، كما دمج الفئتين الفرعيتين موظف الشؤون الإدارية المتميز وموظف الشؤون المالية المتميز وتشمل على موظفي الموارد البشرية ومدراء المشاريع وتكنولوجيا المعلومات والتسويق والمالية والمحاسبة ومسؤول المشتريات، وإضافة موظف الخدمات الادارية المتميز والتي تشمل على مندوب العلاقات العامة والمراسل وحارس الامن، وموظف البدالة، والسائق، وعمال النظافة، وعامل المكتب، بالاضافة الى تعديل الفئة الفرعية الداعم المتميز في فئة العمل المجتمعي لتضم القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وقد أوضح محمد العمادي رئيس اللجنة التنفيذية بان جائزة الاميرة هيا للتربية الخاصة قامت وخلال الدورات الثلاث السابقة بالتواصل مع مختلف مراكز ومؤسسات الاعاقة في الوطن العربي فكانت دورتها الاولى مقتصرة على امارة دبي وفي دورتها الثانية تواصلت الجائزة مع دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية وفي دورتها الثالثة راسلت اكثر من 450 مركز متخصص في الاعاقة في الدول العربية، وحصد جوائزها متميزون من مختلف الدول العربية، ليصبحوا سفراء للجائزة في اماكن عملهم وفي بلدانهم.

كما أضاف العمادي: "تعتبر جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة نقلة نوعية للعاملين مع ذوي الاحتياجات الخاصة وتسليط للضوء على المؤسسات الداعمة لمراكز التربية الخاصة، كما تدعو إلى التميز والإبداع وإيجاد النماذج التي يحتذى بها على صعيد المراكز والأفراد".