English | عربي
راعي الجائزة  |  الجائزة  |  فئات الجائزة  |  اللجنة التنفيذية   |  برنامج الرعاية  |  الأخبار  |  معرض
phase
 
Bookmark and Share
 

حنيف حسن يطّلع على آلية عمل برنامج جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة

05 يونيو 2010: أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة أن الوزارة تولي ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماما كبيرا، منوها بضرورة تعاون كافة الجهات والهيئات والمؤسسات المختلفة في الدولة من أجل مد يد العون لهذه الفئات، وتسهيل انخراطهم في المجتمع، جاء ذلك خلال استقبال معاليه محمد العمادي رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة، حيث اطلع على برنامج الجائزة، وبحث معه أوجه التعاون لتطوير آلية عمل الجائزة بحيث تكون مواكبة للمعايير العالمية وكيفية إيجاد بيئة تنافسية تضمن إتاحة الفرص للعاملين في قطاع التربية الخاصة ورفع مستوى الخدمات المستقبلية واستمرارها.

2

وأشاد معالي وزير الصحة بالدور الذي تقوم به جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة في تشجيع العمل المؤسسي لمراكز التربية الخاصة، مشيرا إلى ضرورة تزويد تلك المراكز بالمراجع المتخصصة والمتعلقة برعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال معاليه إن وزارة الصحة تولي اهتماماً كبيراً بقطاع ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير الخدمات الطبية والبيئة الصحية المناسبة وفق أرقى المعايير الدولية وبما يتماشى والتطور الذي تشهده خدمات التربية الخاصة عالمياً، مشيرا إلى أن مستشفيات ومراكز الوزارة الصحية تستقبل هذه الفئة بشكل خاص ومميز وتخصص لهم أماكن خاصة حفاظا على راحتهم.

ومن جانبه أشار محمد العمادي رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة إلى أن الجائزة تهدف إلى النهوض بخدمات التربية الخاصة وتكريم العاملين فيها، وتسليط الضوء على تلك الفئة وما يقومون به من جهود في تدريب وتأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

واضاف : «نسعى من خلال التعاون مع كافة الجهات والقطاعات في الدولة لتحفيز العاملين في مجال التربية الخاصة الى مزيد من العطاء والبذل في سبيل الرقي بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتشجيع الكوادر الإدارية والفنية الوطنية منها بشكل خاص على العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، والرقي بمستوى الخدمات المقدمة لهم."