English | عربي
راعي الجائزة  |  الجائزة  |  فئات الجائزة  |  اللجنة التنفيذية   |  برنامج الرعاية  |  الأخبار  |  معرض
phase
 
انطلاق الدورة الثانية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة وإضافة العمل المجتمعي في فئات الترشيح

3 أكتوبر 2009:
دبي-الإمارات العربية المتحدة: أعلنت اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة عن إطلاق الدورة الثانية للجائزة 2009-2010 والبدء في استلام طلبات الترشيح للجائزة لتكريم العاملين مع ذوي الاحتياجات الخاصة وتسليط الضوء على تلك الفئة وما يقدمه المختصون من جهود تدريبية وتأهيلية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحفيزهم على مزيد من العطاء والبذل في سبيل الرقي بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاص، كما تهدف إلى تقديم أفضل المعايير التربوية العالمية المتبعة مع ذوي الاحتياجات الخاصة

وأضافت الجائزة في هذا الدورة فئة العمل المجتمعي وذلك بهدف تعزيز وترسيخ آليات العمل المجتمعي وتشجيع المؤسسات والشركات والأفراد وأعضاء مجلس إدارات مراكز التربية الخاصة على توفير الدعم وتبني قضايا تلك المراكز

وقد شملت معايير فئة العمل المجتمعي على أبعاد مختلفة من أهمها الالتزام طويل الأمد والمشاركة الفاعلة وتبني قضايا المركز وتوفير الدعم المادي والمعنوي لمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة ومساهمتهم في نشر الوعي بالإعاقة بين كافة شرائح المجتمع، وكان ابرز المعايير المعتمد للمؤسسات والشركات الداعمة القدرة على توفير الدعم المجتمعي والأفكار والمساعدات المعنوية المقدمة لمراكز التربية الخاصة

وقد أوضح محمد العمادي رئيس اللجنة التنفيذية في الجائزة بان إضافة هذه الفئة جاءت بهدف تكريم أعضاء مجلس إدارة مراكز التربية الخاصة والمؤسسات والشركات الداعمة لتلك المراكز تشجيعاً للعمل المجتمعي وللمساهمة في دعم مراكز التربية الخاصة لما لذلك من أهمية بالغة في تنمية المجتمع وبالتالي ربط فئات المجتمع ببعضها البعض وبناء جسر من الألفة والتكاتف الاجتماعي بين مختلف القطاعات

 
اجتماع اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة إضافات لفئات الترشيح واستعدادات لإجراءات التحكيم

دبي - الإمارات العربية المتحدة، 2 نوفمبر 09: ترأس محمد العمادي رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة اجتماع اللجنة التنفيذية الدوري الذي تم خلاله مناقشة معايير الفئات المضافة الجديدة وإجراءات لجنة التحكيم والجدول الزمني للجائزة والخطة الإعلامية والحفل التكريمي للجائزة المقرر إقامته في شهر أبريل المقبل

وقد تطرق الاجتماع إلى المعايير العامة لفئات الترشيح الجديدة لهذا العام وهي فئة العمل المجتمعي التي تشمل كل من عضو مجلس الإدارة المتميز والمؤسسة أو الشخصية الداعمة المتميزة والمتطوع المتميز وفئة أخصائي التأهيل المهني المتميز

كما أكدت اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة على أهمية الرفع من سوية العمل المؤسسي لمراكز التربية الخاصة وضرورة رفد تلك المراكز بالمراجع المتخصصة والمتعلقة برعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

وفي تعليقه على دور جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة ذكر العمادي أن الهدف الأساس من تلك المبادرة هو تكريم العاملين في قطاع التربية الخاصة والارتقاء والتميز بذلك القطاع أسوة بمختلف القطاعات في الدولة

تعتبر جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة المبادرة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، حيث تهدف إلى تطوير قطاع التربية الخاصة من أجل تقديم أفضل الخدمات التربوية في مجال رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن معايير عالمية وبرامج نوعية متميزة لضمان مخرجات عملية تعليمية ناجحة وإيجاد بيئة تنافسية مؤهلة تضمن إتاحة الفرص للعاملين ورفع مستوى الخدمات المستقبلية واستمراريتها