English | عربي
راعي الجائزة  |  الجائزة  |  فئات الجائزة  |  اللجنة التنفيذية   |  برنامج الرعاية  |  الأخبار  |  معرض
phase
 
Bookmark and Share
 

هيئة كهرباء ومياه دبي الراعي الاستراتيجي لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة – الدورة السادسة

دبي، الإمارات العربية المتّحدة، 9 فبراير 2017: أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن مشاركتها في الدورة السادسة من جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة 2016 – 2017، كراعي استراتيجي للجائزة التي يتم تنظيمها تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، والتي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة لتكريم العاملين في قطاع التربية الخاصة وإيجاد بيئة تنافسية لرفع مستوى الخدمات المقدمة لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

2

وقال سعادة / سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: " ترعى الهيئة الدورة السادسة لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة، الجائزة الرائدة على مستوى العالم لتكريم العاملين في مجال التربية الخاصة ورعاية المعاقين، ترجمة لإعلان سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، عام 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة "عام الخير" ، وتماشياً مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بالبدء في تنفيذ توجيهات رئيس الدولة من خلال وضع إطار عمل شامل وتوحيد الجهود لتفعيل "عام الخير" من خلال برامج ومبادرات لتعزيز التنمية الاجتماعية من خلال الاهتمام الخاص بالوفاء بمسؤولياتنا تجاه المجتمع، نلتزم بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية والخاصة لترسيخ مكانة دبي، ولتصبح المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضل للزائرين، حيث نؤمن بأننا جميعنا شركاء في تحقيق الهدف الأسمى الذي نسعى إليه، ألا وهو سعادة الفرد والمجتمع بشكل عام، ورفعة مكانة دولة الإمارات وزيادة تنافسيتها على المستوى العالمي".

وأكد سعادة الطاير أن الهيئة بوصفها مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي ملتزمة بترسيخ أسس المسؤولية المجتمعية من خلال المبادرات والمشاريع التنموية والمجتمعية تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بتعزيز الخدمة المجتمعية ومبادرة "مجتمعي...مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020، لافتا إلى أهمية فئة أصحاب الإعاقة في المجتمع بوصفهم شركاء في الوطن، قادرون على المشاركة الفاعلة في تحقيق نمو الدولة ورفعتها وريادتها العالمية في حال حصلوا على التأهيل الملائم والرعاية اللازمة.

أضاف سعادته: "تعمل على تلبية احتياجات كافة فئات المجتمع لا سيما ذوي الاحتياجات الخاصة بغية تحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي وخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة، موضحا أن هيئة كهرباء ومياه دبي تلتزم بإرساء دعائم المسؤولية المجتمعية المؤسسية تماشيا مع رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي وكجزء من استراتيجيتها الداعمة لتحقيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مجتمعا متلاحما ومتماسكا يقوم على ركيزة قوامها الأسر والمجتمعات المتلاحمة".

وأوضح الطاير أن هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم وترعى باستمرار المبادرات الخيرية والإنسانية وتقوم سنوياً بدعم العديد من مراكز المعاقين باحتياجات مختلفة، وتقديم ما يلزم لدعم فئة أصحاب الإعاقة وإسعادها مثل إرسال الأطفال ذوي الاعاقة لأداء العمرة وغيرها العديد من الفعاليات والأنشطة، كما عملت على تأمين البنية التحتية الملائمة لاحتياجات أصحاب الإعاقة، ودعم الخدمات ببرامج خاصة تتوافق مع متطلبات أصحاب الإعاقة لاستخدامها، مشيرا إلى أن الهيئة تسعى لتوظيف أصحاب الإعاقة في وظائف خاصة تتوافق مع خبراتهم وتحصيلهم العلمي.

ولدى هيئة كهرباء ومياه دبي خدمات تلبي احتياجات كافة المعنيين بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تسعى الهيئة إلى تعزيز اندماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وتوفر لهذا الغرض كل ما يمكن في مكاتبها ومرافق عملها. وقد خصصت أماكن لمساعدة ذوي الاحتياجات لركن سياراتهم، وسهلت عملية تنقل الكراسي المتحركة في مكاتبها بسهولة، وأطلقت خدمة "أشّر" لتقنية المحادثة الفورية المرئية باستخدام لغة الإشارة التي تتيح الفرصة لذوي الإعاقة بالتواصل المباشر مع موظف مركز الاتصال في الهيئة، لتكون أوّل جهة حكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة تُطلِق هذه الخدمة. كما تم تصميم مراكز إسعاد المتعاملين في الهيئة لتكون صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث توفر الهيئة نظام تلمس الطريق لذوي الإعاقة البصرية، ونظام توفير الدور المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة ومنفذ خاص لهم، كذلك وفرت الهيئة موظف مؤهل للتعامل مع ذوي الاحتياجات.من فئة الإعاقة السمعية والبصرية، كما أصدرت الهيئة كتيبا خاصا للمكفوفين يتضمن طريقة تقديم شكوى من خلال نظام الشكاوى الالكتروني، وطرق تسديد فواتير الكهرباء والمياه، وموقع أوقات عمل مراكز إسعاد المتعاملين، ونصائح عامة لترشيد الاستهلاك باستخدام لغة برايل.

وأطلقت الهيئة أيضا مبادرة " أبشر" لدعم ورعاية موظفيها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتم تخصيص فريق عمل من الموظفين المختصين والمؤهلين في إدارة الموارد البشرية مع توفير خط ساخن لتسهيل إجراءاتهم، وذلك سعيا من الهيئة للمساهمة في دمجهم في المجتمع.

وترعى الهيئة بطاقة "سند" لذوي الاعاقة في امارة دبي، وبطاقة "ذخر" التي توفر خدمات مختارة ومميزة لكبار السن، حيث تقدم بطاقة "سند" مميزات وخدمات لأفراد ذوي الاعاقة، تشمل توفير خدمة الصف في جميع مراكز المتعاملين، وتوفير خدمة الكرسي المتحرك، وخدمة مراحب، وأولوية تقديم الخدمة، فيما تهدف "ذخر" إلى توفير نمط حياة أفضل لكبار السن في إمارة دبي، تقديراً لإسهاماتهم ودورهم الفاعل في بناء المجتمع المحلي ونهضته، وبما يتماشى مع تعاليم الدين الإسلامي وعادات وتقاليد المجتمع المحلي.

وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع مبادرة شكلت علامة مضيئة في سلسلة المبادرات المجتمعية كونها ساهمت في تخفيف اعباء توصيل الكهرباء للمساكن الخاصة بالمواطنين ذوي الدخل المحدود من امارة دبي، وهذا يشمل ايضا ذوي الاعاقة إذا كانوا من ذوي الدخل المحدود وتتوافر فيهم شروط الاستحقاق. وقد خصصت هيئة كهرباء ومياه دبي الاعتمادات المالية اللازمة لمساهمات خدمة توصيل الكهرباء، حيث تقوم هيئة تنمية المجتمع باستلام الطلبات الخاصة بالمساعدات واجراء البحث الاجتماعي اللازم وفقاً للشروط والمعايير المعتمدة لديها وفي حالة استيفاء الطلب للشروط والمعايير يتم تزويد هيئة كهرباء ومياه دبي بأسماء المستحقين حيث تتولي الهيئة تدقيق الطلبات المقدمة لها من واقع الأسماء الواردة إليها من هيئة تنمية المجتمع ومن ثم تتم الموافقة على المساهمة في قيمة التوصيل على أن يتولى صاحب الطلب دفع المبلغ المتبقي – إن وجد – قبل البدء في التوصيل .