English | عربي
راعي الجائزة  |  الجائزة  |  فئات الجائزة  |  اللجنة التنفيذية   |  برنامج الرعاية  |  الأخبار  |  معرض
phase
 
Bookmark and Share
 

إماراتك تدعم جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة

الزفين: التميز والإبداع في العمل الإنساني يأتي بتؤامة الأهداف المجتمعية للمؤسسات مع ما يحتاجه المجتمع لضمان الاستدامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة - 1 فبراير 2015: أشاد ثاني الزفين، مدير عام وعضو مجلس إدارة شركة إماراتك بجهود القائمين على منتدى جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة وبالنتائج الطيبة التي حققها منذ انطلاق المبادرة عام 2008، لإيجاد بيئة تنافسية مؤهلة تضمن رفع مستوى الخدمات المقدمة لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

2
محمد العمادي و ثاني الزفين

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية رعاية إماراتك للجائزة بين ثاني الزفين ومحمد العمادي، رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة في دورتها الخامسة التي تعقد يوم 22 أبريل 2015. وأكد الزفين على أن "رعاية الشركة تهدف إلى تعزيز التضامن بين جميع القائمين على خدمة فئة الاحتياجات الخاصة، الأمر الي سيؤدي في محصلته إلى مجتمع سعيد ومتناغم لا فروقات بين أفراده، بل تعاون مستمر لإثراء نوعية الحياة لكل فرد من أفراد المجتمع".

وتابع بقوله: "قمنا هذا العام بإطلاق برنامج إنسانية لمجتمع أفضل الذي يهدف إلى رعاية المبادرات التي من شأنها رفع مستوى المسؤولية الاجتماعية لموظفي الشركة ضمن منظومة دعم الأنشطة الإنسانية المختلفة، حيث أن كل فرد منا هو جزء من هذا المجتمع".

مضيفا: "لكل منا رسالته الإنسانية ليقدمها للآخرين إن كان فردا أو مسؤولا في مؤسسة. الإبداع والتميز في العمل الإنساني يأتي بتؤامة الأهداف المجتمعية للمؤسسات مع البرامج السنوية، كجائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة، وتقدير جهود القائمين وإثراء الخبرات لتعم فوائد الاستدامة على المجتمع بكافة شرائحه".

وختم الزفين بتأكيده على أن جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة من المبادرات الهامة في العالم التي تعني بتفعيل الدور المجتمعي لكافة المؤسسات والقائمين على خدمة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من مختصين ومربيين ومقدمي الرعاية والأهل مما يعود بالفائدة الأعظم على فئة الاحتياجات الخاصة.

بدوره، أعرب محمد العمادي عن فخره برعاية إماراتك مشيدا بدور الشركة في التفاعل مع البرامج المختلفة الداعمة لتنمية المجتمع، والفكر الاستراتيجي الواضح للشركة بتفعيل الموارد المالية والبشرية لخدمة المجتمع.

وأشار العمادي بأن الجائزة تهدف إلى النهوض بخدمات التربية الخاصة وتكريم العاملين فيها، وكذلك تهدف إلى تفعيل الدور المجتمعي لكافة الجهات والمؤسسات في القطاع العام والخاص وتشجيع تلك المؤسسات إلى تقديم الدعم الاستراتيجي لمراكز التربية الخاصة، وتحفيز الكوادر الإدارية والفنية الوطنية منها بشكل خاص على تقديم المزيد من العطاء والبذل في سبيل الرقي بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة.